كيف تبدأ تداول البيتكوين: نصائح أساسية للمبتدئين صورة
الصفحة الرئيسية > المدونة > كيف تبدأ تداول البيتكوين: دليل خطوة بخطوة

كيف تبدأ تداول البيتكوين: دليل خطوة بخطوة

11392 دقائق للقراءة

    تشتهر عملة البيتكوين (BTC)، وهي العملة الرقمية الرائدة والأكثر قيمة على مستوى العالم، بتقلباتها الشديدة وتذبذب أسعارها بشكل كبير.

    يشير تداول البيتكوين إلى شراء البيتكوين وبيعها عبر منصة تبادل. وباختصار، يمكن تداول البيتكوين بعدة طرق.

    وبالتالي، يجب على الأفراد المشاركين في تداول البيتكوين فهم طريقة عملها. وتمكنهم هذه المعرفة من التنقل في تحركات البيتكوين بأمان، وتوخي الحذر واليقظة لتحسين نتائج التداول.

    يشرح هذا الدليل الشامل تداول البيتكوين، وآلياته التشغيلية، والعوامل المؤثرة المهمة في الأسعار، والأدوار المحورية للتحليلات الفنية والأساسية في صياغة استراتيجيات تداول فعالة.

    التسجيل في إحدى بورصات العملات الرقمية المشفرة


    من السهل جدًا في الوقت الحاضر التسجيل في إحدى بورصات العملات الرقمية المشفرة. هناك مجموعة كبيرة من بورصات العملات الرقمية التي تمنحك الفرصة لتداول البيتكوين بطريقة آمنة للغاية. من بينها Binance و Kraken و Coinbase و OKX وغيرها الكثير. تتميز جميع هذه البورصات بواجهة مستخدم سهلة الاستخدام وتتيح لك تداول البيتكوين والعديد من العملات الأخرى.

    بغض النظر عن البورصة، يجب عليك تقديم التفاصيل والامتثال لسياسة ”اعرف عميلك“ (KYC) وسياسة مكافحة غسيل الأموال (AML).

    بعد اجتياز هذا الإجراء بنجاح، تكون مستعداً للانتقال إلى الخطوات التالية.

    تمويل حسابك


    بعد إعداد حساب صرافة العملات الرقمية الخاص بك، فإن الخطوة التالية هي تمويله.

     أبسط طريقة هي ربط حسابك المصرفي بحساب التداول الخاص بك. يسمح لك ذلك بتحويل العملة الورقية من خلال الإيداعات البنكية أو بطاقات الخصم أو التحويلات البنكية. تُعد التحويلات البنكية هي الخيار الأكثر فعالية من حيث التكلفة لتمويل حسابك، وغالبًا ما تكون رسومها قليلة. 

    تذكر أن رسوم التداول تختلف، لذا يجب عليك التحقق من تفاصيل رسوم معاملات Coinbase و Binance على صفحات الرسوم الخاصة بكل منهما.

    اختيار وشراء البيتكوين


    إن أفضل الخيارات بالنسبة للمتداولين في سوق العملات الرقمية هي البيتكوين والإيثيريوم، وهما مشهورتان بحضورهما القوي وشعبيتهما. ومع ذلك، يضم السوق الآلاف من العملات الرقمية سريعة الانتشار. ينطوي اختيار الأنسب منها على النظر في عوامل مختلفة، بما في ذلك تقييم المخاطر، واتجاهات السوق، والتحليل الفني، والقيمة السوقية.

    تحظى البيتكوين والإيثيريوم بنفوذ كبير بين المتداولين نظرًا لأحجام تداولها الكبيرة مقارنة بالعملات البديلة الأصغر (العملات البديلة). ومع ذلك، يقوم العديد من متداولي العُملات الرقمية بتنويع محافظهم الاستثمارية من خلال تخصيص جزء من رؤوس أموالهم لهذه العُملات البديلة الأصغر حجمًا. 

    والآن، يُمكنك اختيار كمية البيتكوين التي ترغب في شرائها لمزيد من التداول.  

    بدء رحلة التداول الخاصة بك


    بمجرد حصولك على بيتكوين كبيرة، يمكنك بدء أنشطة التداول بناءً على الاستراتيجية التي اخترتها. 

    هناك طريقتان لتداول العملات المشفرة: النشطة والآلية.

    بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاستفادة من روبوتات تداول البيتكوين، التي تقدمها عادةً العديد من بورصات العملات الرقمية. 

    تعمل هذه الأدوات المؤتمتة على تبسيط عملية التداول، مما قد يؤدي إلى تحقيق عوائد كبيرة تتماشى مع أهدافك المحددة في التداول.

    تخزين عملات البيتكوين الخاصة بك بأمان


    عند الانخراط في عمليات تبادل العملات الرقمية، فإن وجود مساحة تخزين مخصصة لعملاتك أمر بالغ الأهمية، وهنا يأتي دور المحافظ. على الرغم من أن تطبيقات تبادل العملات الرقمية قد تحتفظ بعملاتك مؤقتًا أثناء المعاملات، إلا أنها لا تعمل كحلول تخزين. فكر فيها على أنها أقرب إلى المحافظ المادية لأموالك - تماماً كما تستخدم محفظة تقليدية لحماية أموالك، فإن محفظة البيتكوين تخزن البيتكوين رقمياً.

    في الأساس، يتم تصنيف محافظ العملات الرقمية بشكل عام إلى نوعين: المحافظ الساخنة والباردة. تتطلب المحافظ الساخنة اتصالاً بالإنترنت ويمكن الوصول إليها من خلال تطبيقات محددة لتخزين عملتك الرقمية. من ناحية أخرى، تستخدم المحافظ الباردة أجهزة تخزين غير متصلة بالإنترنت تشبه محركات أقراص USB لتخزين عملاتك الرقمية. ومع ذلك، فإن المحافظ الباردة تشمل أي طريقة تخزين تعمل بشكل مستقل عن الاتصال بالإنترنت، بما في ذلك الصناديق المادية أو الورق أو محافظ الأجهزة أو حتى السلاسل المحفوظة من الأحرف الأبجدية الرقمية.

    إذا اخترت محفظة أجهزة، فإن محفظتي Ledger Nano X و Nano S تبرزان كمحافظ باردة شائعة.

    استراتيجيات تداول البيتكوين بالتفصيل


    تداول البيتكوين اليومي: واحدة من أكثر استراتيجيات التداول شيوعًا هي التداول اليومي للبيتكوين، والذي يُطلق عليه أيضًا التداول اليومي. في هذا النهج، يبدأ المتداولون صفقاتهم ويغلقونها في نفس اليوم، متجنبين التعرض لسوق البيتكوين طوال الليل. 

    تداول البيتكوين المتأرجح: التداول المتأرجح على البيتكوين هو استراتيجية يهدف من خلالها المتداولون إلى الاستفادة من تحركات الأسعار على المدى القصير إلى المتوسط في سوق العملات الرقمية. وعلى عكس التداول اليومي، الذي ينطوي على تنفيذ الصفقات خلال يوم واحد، يحتفظ المتداولون المتأرجحون بصفقات لعدة أيام إلى أسابيع للاستفادة من ”التقلبات“ أو التذبذبات في سعر البيتكوين.

    تداول مراكز البيتكوين: تداول البيتكوين على المركز هو استراتيجية استثمارية طويلة الأجل حيث يتخذ المتداولون مراكزهم بناءً على تحليلهم لاتجاهات السوق الأوسع نطاقًا وأساسيات السوق. 

    سكالبينج البيتكوين: سكالبينج البيتكوين هي استراتيجية تداول عالية التردد تقوم على إجراء العديد من الصفقات اليومية الصغيرة للاستفادة من التقلبات الطفيفة في الأسعار. يهدف المضاربون إلى استغلال أوجه القصور قصيرة الأجل في السوق والتباين في الأسعار من خلال الدخول والخروج من الصفقات بسرعة، وغالبًا ما يكون ذلك في غضون ثوانٍ إلى دقائق.


    فهم التأثيرات السعرية للبيتكوين


    دعونا نستكشف العوامل التي تؤثر بشكل كبير على سعر البيتكوين:

    محدودية العرض: يتأثر سعر البيتكوين بشدة بديناميكيات العرض والطلب. فمع وجود حد أقصى للعرض يبلغ 21 مليون قطعة نقدية، فإن ندرة البيتكوين تدفع قيمتها. ومع تذبذب الطلب، يتذبذب سعرها، مما يعكس ديناميكيات السوق المتغيرة.

    القيمة السوقية: تتمتع البيتكوين بأعلى رسملة سوقية بين العملات الرقمية، مما يجعلها خيارًا استثماريًا مفضلًا للمستخدمين. ويُسهم هذا التصور للقيمة في بروز البيتكوين وغالبًا ما يرتبط بتحركات أسعارها.

    الأحداث البارزة: غالبًا ما تؤدي الأحداث الهامة التي تؤثر بشكل مباشر على أمن البيتكوين أو مجتمعها إلى حدوث تقلبات في سعرها في السوق. على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي الإجراءات التنظيمية أو الحظر، مثل تلك التي شهدتها الصين، إلى عمليات بيع واسعة النطاق. وعلى العكس من ذلك، يمكن أن تؤدي التطورات الإيجابية داخل مجتمع البيتكوين إلى ارتفاعات كبيرة.

    الاندماج السلس: تتأثر قيمة البيتكوين أيضًا باندماجها السلس في أنظمة الدفع الحديثة. باعتبارها عملة لا مركزية تسهل المعاملات المباشرة بين الأطراف دون إشراف وسيط، فإن اعتمادها من قبل الشركات أو الدول كوسيلة دفع مشروعة يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على تقييمها.

    التحليل الأساسي مقابل التحليل الفني


    التحليل الأساسي:

    يعمل التحليل الأساسي كطريقة يستخدمها متداولو البيتكوين للتأكد من ”القيمة الحقيقية“ للبيتكوين. ويتضمن ذلك النظر في العديد من العوامل الداخلية والخارجية. في حين أن فئات الأصول التقليدية مثل الأسهم والأوراق المالية والسلع تصلح للتحليل الأساسي، فإن العملات الرقمية تتطلب نهجًا مختلفًا. حيث يتم فحص معلمات مثل الورقة البيضاء للمشروع، والسيولة، وحجم التداول، والرسوم، والقيمة السوقية، وغيرها من مقاييس المشروع عن كثب لتقييم قيمته الأساسية.

    التحليل الفني:

    يتضمن التحليل الفني للبيتكوين، في جوهره، التدقيق في أنماط الأسعار من خلال تقنيات الرسم البياني المختلفة، مثل المخططات الخطية والمخططات الشريطية والشمعدانات. وبالإضافة إلى ذلك، يطبق المحللون الفنيون مجموعة من المؤشرات، بما في ذلك خطوط الاتجاه، ومستويات الدعم والمقاومة، والمتوسطات المتحركة، ومؤشرات الحركة الاتجاهية، ومؤشرات الزخم، والامتدادات. وتستخدم هذه المؤشرات أسعار البيتكوين السابقة للتنبؤ بتحركات أسعارها المستقبلية.

    نصائح للتداول الناجح على البيتكوين


    البحث: البيتكوين أصل شديد التقلب، لذلك تحتاج إلى تقييم دائم لجميع العناصر التي تؤثر بشكل مباشر على سعره: الأحداث الهامة، والمعالم الهامة، والإحصاءات الاقتصادية الأساسية.
    لا تضخم وفومو: لا تتخذ قرارات التداول الخاصة بك بناءً على أخبار وسائل التواصل الاجتماعي. فالبيتكوين موضوع ساخن، وتميل الأخبار المضللة والكاذبة عنه إلى الانتشار بسرعة كبيرة.

    وازن محفظتك الاستثمارية:

    من الضروري أن تبني محفظة متوازنة، وليس محفظة تهيمن عليها البيتكوين. بناء محفظة متوازنة تشمل عملات رقمية مختلفة وكذلك مزيجًا من الأصول الاستثمارية التقليدية الأخرى. ستساعدك هذه الاستراتيجية على قطع شوط طويل في التغلب على التقلبات.

    الخلاصة


    نظرًا لإمكانية الوصول إلى البيتكوين في المراجحة والتداول بالهامش، فإنها توفر فرصًا كبيرة للمتداولين الذين يسعون إلى تحقيق مكاسب قصيرة الأجل. 

    ومع ذلك، تظل البيتكوين عرضة للتغييرات التنظيمية، والتحولات الضريبية، وبروتوكولات المعاملة المتطورة. 

    وبالتالي، يجب على المتداولين أن يحافظوا على نهج متوازن وأن يظلوا متيقظين فيما يتعلق بطبيعة البيتكوين المتقلبة وغير المتوقعة. من خلال تجنب الاستسلام للضجيج، يمكن للمتداولين التعامل مع تقلبات البيتكوين بمزيد من الوعي والقدرة على التكيف.

     
    Avatar

    Eugen Tanase

    الرئيس التنفيذي للعمليات، 1BitUp

    يوجين تاناسي هو الرئيس التنفيذي للعمليات في 1BitUp. اكتسب خلال مسيرته المهنية الطويلة في إدارة الشركات الكثير من الخبرة في مشاريع الطاقة المتجددة، والتجارة العابرة للحدود في موارد الطاقة، والعديد من المجالات الأخرى. وابتداءً من عام 2015 دخل في دراسة التطبيقات اللامركزية والبلوك تشين إلى جانب تعميم البيتكوين. واعتباراً من عام 2017 تبنى WEB3 والتعدين السحابي.

    0

    0 تعليقات

    المنشورات الشعبية

    المنشورات الشعبية